RSS

Monthly Archives: أكتوبر 2010

محاولات بتفوريه

صنعت اليوم وقبله بتفور كمحاولة أولى بعد انقطاع عنه لمدة سنوات ، لسبب واحد فقط وهو الاعتماد  على الحلويات بأنواعها الجاهزة ، وأنا أخبز البتفور تذكرت السنين الماضيه كيف كنا نخبزها بسرعه وبمهارة أما اليوم وكأني لأول مره أمسك آلة البتفور لكن لا بأس ، المهم أنني رجعت له ، كم أشعر بالسعادة والمتعه حينما أقدم شيئا جديدا بين الفينة والأخرى لأهلي …..

هل للقلوب ألوان ؟ !  نعم مجازا ، فهناك قلوب حمراء تتدفق بالحب والحنان لمن حولها ، وقلوب بيضاء تنبض بالعطاء ، وقلوب سوداء مليئة بالحقد والحسد والمكر .

بتفور

 

أشكال أخرى من البسكويت

 

  

بتفور

 

تبقى الزهور بأي شكل كانت لها مكانتها وقيمتها وجاذبيتها ، شعور جميل يعتريني حينما ألمس الزهور وأشمها وأتأمل فيها،

 هل سبق وأن ذقتم طعم الزهور ؟! 





بتفور

 



Advertisements
 
16 تعليق

Posted by في 2010/10/31 in أطباقي

 

حبه حبه

يقولون أكل العنب حبه حبه ، وحبه حبه 

فيني طبع مب زين أبد الأبدين ألا وهو إني من النوع اللي يحب يتعلم و يتميز في كل شيئ ولكن بسرعه، ماعندي صبر على نفسي وهذي مشكلة بصراحة مأزمتني نفسيا ، أبي أتعلم كل شي في وقت واحد ودي أغمض وأفتح ألقاني تعلمت اللي أبيه وبتميز ،،،

كنت ماشية على نظام حلو مرتب لي يومي لكن للأسف مااستمريت عليه وصارت حياتي ملخبطه سهر بالليل إلى الظهر ثم نوم من العصر إلى المغرب وبرضوا هذا  الشي مزهقني مع إنه له محاسن وهو إني ألقى وقت هادي للقراءة والبحث لأن مافيه مقاطعات الكل نايم ، بس خرب على في أمور ثانيه .

في شغلات سويتها خلال الأيام اللي طافت خل أو ريكم إيها :

                                                                    شيز كيك اوريو ، حبيت إني أغير طريقة تقديمه فخليته بكاسات الحلا

مافن بالكيري

مافن بجبن الكيري طعمه واااااو ولكن شكله طلع معي مش ولابد لأني لما سويته تذكرت أن ورق البلاسيه مخلص ، بس عادي لازم نخلي أخلاقنا سعوديه

 

عصير جزر

عصير جزر تراه زين حق العيون وكل أبو شي بالحياة

 

زورو
كادي

هذولين نقنقت عليهم الفجر  🙂  

 

 
 

المضمضة بالزيت شي عجيب

مساكم الله بالخير والسرور << حسيت إني من الصيادين لابسه وزار وشبكة صيد << الله بعد من الخيال

وصلني ايميل يتكلم عن فائدة المضمضة بالزيت في الشفاء من الأمراض بإذن الله

طبعاً الغذاء البسيط المتوازن ومضغه أساسي للشفاء، لكن هذه الطريقة مفاجأة فعلاً…  علاج بسيط وفعال جداً لكثير من الأمراض، مثل:

“الصداع، التهاب القصبات، آلام الأسنان، الجلطات، الأكزيما، القرحات وأمراض المعدة، أمراض الأمعاء، القلب، الدم، الكلى، الكبد، الرئة،
الأمراض النسائية والأرق المزمن…. وتشفي كذلك من أمراض الأعصاب والشلل والتهاب السحايا… تمنع السرطان ونمو الأورام الخبيثة وكذلك تزيلها
وتشفيها”…

حتى أنها تشفي الأمراض الناتجة عن الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية! عملية بسيطة جداً وغير مكلفة أبداً…

يمكنك تجربتها أنت بنفسك لتتأكد من مفعولها…

هذه الطريقة قديمة من ألوف السنين، مذكورة في طب الأيورفيدا، وهي تعمل على أسباب الأمراض الجذرية، لذلك تستغرق وقتاً معيناً لإعطاء النتيجة
المرغوبة، والوقت يعتمد على حالة المريض وشدة مرضه، لذلك لا تتوقع شفاء خارقاً ساحراً في ليلة واحدة! هذه ليست وصفة دواء كيماوي أو أعشاب سرية!

مقدمة عن العلاج بالمضمضه بالزيت:

تم طرح عدة أبحاث في عدة اجتماعات أمام أطباء الأورام والجراثيم من أكثرمن جامعة عالمية، وقد أثار هذا العلاج البسيط والغريب كثيراً من الجدل
والاهتمام، بمجرد استخدام قليل من الزيت المعصور على البارد وتحقيق الشفاء.

في حال قراءتك للمزيد من الاختبارات والأبحاث على هذا العلاج، لا تضع كثيراً من الوقت، عليك أن تختبره بنفسك لتثبت أثره وفعاليته.

المفاجئ هنا هو أن نتائجاً مذهلة في الشفاء يمكن تحقيقها بهذه الطريقة الطبيعية الحيوية البسيطة والخالية من أي ضرر.

هذه الطريقة البسيطة تمكنك من علاج معظم الأمراض المنتشرة، وحتى أحياناً يمكن الاستغناء عن العمل الجراحي وتناول الأدوية الكيميائية التي تسبب
كثيراً من الآثار الجانبية الخطيرة.

المثير في الموضوع هو بساطة الطريقة…. وهي تتجلى بالمضمضه بزيت معصورعلى البارد في فمك (زيت تباع الشمس أو السمسم)، وحتى من غير الضروري أن
يكون منتجاً عضوياً، حتى زيت عباد الشمس العادي المكرر الموجود في المحلات أثبت فعاليته عند كثير من الناس….

عملية الشفاء هنا ينجزها الجسم لوحده، وليس الزيت… بهذه الطريقة يمكن علاج الخلايا، الأنسجة، وكل الأعضاء في وقت واحد، والجسم بكامله يتخلص من نفاياته السامة ودون أي ضرر على الكائنات الدقيقة المفيدة في جسمنا. إن البشر لا يعيشون إلا نصف عمرهم الافتراضي… ويمكنهم بسهولة أن يعيشوا بصحة وسعادة على الأقل 140 إلى 150 سنة…

خطوات العلاج بالمضمضه بالزيت:

من المهم أن تفهم أنه خلال عملية المضمضه بالزيت، يتم طبيعياً تنشيط عملية الاستقلاب في الجسم، وهذا يقود إلى تحسين الصحة كلها. وأحد النتائج
المذهلة السريعة هنا هو إعادة ربط وتقوية الأسنان الضعيفة المخلخلة، وإيقاف نزيف اللثة وتبييض الأسنان الواضح.

ألمضمضه بالزيت يتم قبل الفطور… ولتسريع العملية يمكن تكرارها ثلاث مرات في اليوم، لكن دائماً قبل الوجبات على معدة فارغة… واستمر بها عدة أيام حتى تعود إليك قوتك ونشاطك القديم قبل أي مرض، وتعود حيوتك ونومة الهادئ.

عند الاستيقاظ صباحاً يجب أن تشعر بالانتعاش، ويجب ألا يكون هناك هالة  سوداء تحت عينيك، وتكون شهيتك جيدة للطعام مع نوم مريح وتفكير عميق وذاكرة طيبة.

استمع لجسمك فهو الذي يحدد الفترة اللازمة…. الأمراض الشديدة ستشفى بسرعة خلال يومين إلى أربعة أيام… الأمراض المزمنة أو المستعصية عادة تحتاج لوقت أطول، وأحياناً سنة كاملة، لذلك رجاء لا تستسلم بسرعة.

* الخطوة الأولى:

أول شيء في الصباح على معدة فارغة وقبل شرب أي سوائل (حتى الماء)، اسكب معلقة طعام (10 مل) من زيت تباع الشمس أو السمسم في فمك (أو أي نوع زيت
تختاره وتحب تجربته).

* الخطوة الثانية:

تمضمض بالزيت وحركه عبر فمك دون بلعه… 15 إلى 20 دقيقة… حركه إلى زوايا الفم وعبر أسنانك، وكأنك تمضمض فمك ببساطة (لا ترجع رأسك للخلف
للغرغرة).  ستجد أن الزيت سيبدأ بالترقق كالماء مع امتزاجه باللعاب…  تابع المضمضه… إذا تعبت عضلات فكك فأنت تتعبها زيادة، لا حاجة لبذل جهد كبير هنا.

استرخي قليلاً واستخدم لسانك لتحريك الزيت في فمك… عندما تقوم بهذا ستشعر براحة كبيرة… وبعد فترة من التكرار سيصير شيئاً عادياً جداً. ألمضمضه بالزيت يفعّل الأنزيمات وهي بدورها تسحب السموم من الدم.

* الخطوة الثالثة:

مع اقتراب نهاية جلسة المضمضه بالزيت، قد تلاحظ أن خليط اللعاب والزيت قد أصبح سميكاً، هذا شيء عادي بما أنه يسحب السموم من جسمك.

بعد مرور 20 دقيقة من البداية، ابصق الزيت خارجاً إلى دورة المياه… ولا تتفاجأ بلونه الأصفر الشاحب، هذا عادي.

* الخطوة الرابعة:

اغسل فمك مرتين بالماء الدافئ وابصقه في دورة المياه… ويمكنك اختيارياً غسله أيضاً بالماء والملح، أو بمطهر فموي جيد مثل (الماء الأكسجيني النقي
الممد، إنْ وجد)، وهذا فعال في إزالة أي سموم باقية في فمك. إذا كنت تستخدم المغسلة، فاغسلها بالصابون بعد انتهائك لأن الزيت الخارج
مليء بالبكتيريا والسموم.

بعض الاحتياطات:

— لا تبلع الزيت، بل عليك بصقه… لكن إذا بلعته دون قصد فلا مشكلة تستدعي القلق. سوف ينطرح عبر أمعائك ولا ضرورة لعمل أي شيء.

 إذا كنت تتحسس من نوع معين من الزيت، استبدله بماركة أخرى أو نوع آخر. زيت تباع الشمس وزيت السمسم كلاهما متساويان في الفائدة وشفاء
الأمراض، الزيوت الأخرى قد تكون أقل فعالية.  في حالة وجود عدة أمراض، يمكن في بداية تطبيق العلاج أن تسوء بعض العوارض، وحتى من الممكن أنه خلال الشفاء قد تعدي منطقة منظفة منطقة أخرى، لذلك لا تتوقف أبداً حتى لو ساءت الحالة… مثلاً، لا داعي لإيقاف العلاج إذا ارتفعت حرارتك (ارتفاع الحرارة رد فعل طبيعي من الجسم ليشفي
نفسه)، ودائماً تذكر هنا، أن ازدياد عوارض المرض مع تطبيق المضغ هو علامة جيدة تدل على الشفاء.

نتائج المضمضه بالزيت:

إن نتائج هذه الطريقة العلاجية قد جلبت الذهول لكثير من الناس، وأدت لمزيد من الأبحاث… وهذه الأبحاث حول المضمضه بالزيت قم تم تدوينها وتصنيفها بعمق، خاصة مع اعتبار التشابهات الوظيفية لأجسام الناس.

من المفاجئ أنه من خلال هذه الطريقة الطبيعية، تم شفاء كثير من الأمراض والأعراض المتنوعة وزالت دون أي تأثيرات جانبية. هذه الطريقة البسيطة
تمكننا من شفاء عدد كبير من الأمراض المنتشرة، والتي غالباً ما تعالج بعملية جراحية أو بأدوية كيماوية قوية، وطبعاً مع كثير من الآثار الجانبية.

بساطة وفعالية العلاج المتمثل بالمضمضه بالزيت وتحريكه عبر الفم، تعود إلى تنشيط أجهزة الجسم الإفرازية والإطراحية… من خلال هذه الطريقة يمكن
شفاء الخلايا المفردة، كتل الخلايا مثل العقد اللمفية، ونسج أعقد كالأعضاء الداخلية كلها بوقت واحد.

ويحدث هذا لأن الأحياء الدقيقة المفيدة المتعايشة في أجسامنا تحصل علىوسط جيد وطاقة ونشاط إضافي… دون هذه الكائنات المتعايشة معنا (التي المضادات الحيوية) تميل أجسامنا إلى المرض أكثر من الصحة والشفاء… استخدام هذه الطريقة بانتظام يعكس هذا التدهور ويجعل الصحة هي الحالة العامة وتمكننا من الحياة 150 سنة على الأقل! وهذا ضعف متوسط العمر الحالي للبشر.

كثير من الأطباء عبر العالم يدعمون هذا العلاج، وبواسطته يمكن بالتأكيدشفاء عدة أمراض: الصداع النصفي، التهاب القصبات، الأسنان المنخورة أو الملتهبة، الجلطات الدموية، أمراض الدم المزمنة مثل سرطان الدم، التهاب المفاصل وما ينتج عنه، الشلل الجسدي والعصبي، الإكزيما، التهابات الأمعاء، التهاب الصفاق، أمراض القلب، أمراض الكلى، التهاب
السحايا، اضطرابات المرأة الهرمونية……

هذه الطريقة تعالج الجسم كواحدة متكاملة… وفي الأمراض التي تُسمّى “مستعصية” مثل السرطان والإيدز والالتهابات والعدوى المزمنة، أظهرت هذه الطريقة نجاحاً تفوّق على كثير من العلاجات الأخرى… حتى أنه تم علاج مريض سرطان دم مزمن بعد فشل طرق العلاج المنتشرة طيلة 15 سنة، وعلاج مريض بالتهاب مفاصل شديد كان مقعداً بسببه، حيث تعافى خلال 3 أيام فقط مع زوال كل أعراض الالتهاب.

 

 

 
 

الجرح ارحم

 
6 تعليقات

Posted by في 2010/10/21 in مما راق لي

 

الحياة متعه

صباح الورد والنوير
مهما تمر فينا من ظروف ، تبقى الحياة متعة ، كل شي نسويه خلال يومنا من أكل وشرب ونزهه ونوم وقراءة حتى العبادة وهي عبادة متعة ، شايفين صورة الرجل اللي بالقارب حده مستمتع مع إن حياته مهدده بالخطر ، الحيتان من كل صوب ، نفس الشي إحنا ، ضغوطات الحياة والمسؤليات محاصرتنا ومع ذلك أقول مو صحيح نستسلم لها ، بنسوي اللي نقدر عليه والباقي ” وأفوض أمري إلى الله ”
مرت علي ليالي كنت أبكي فيها لأسباب مثلي مثل البشر ، بس جلست مع نفسي وكلمتها وبعدين يعني بكيتي هل البكاء غير شي ؟ لا طبعا ، لا البكاء ولا التسخط والتضجر غير شي ، أجل خل أغير حياتي وأعيشها كما هي في الأمور التي لا أستطيع تغييرها ، بجد خلونا نمارس أعمالنا الروتينية واليومية بمتعه وحب ، عجلة الحياة مستمره في حركتها وتغير أحداثها ، حروب قامت وحروب انتهت وأمراض تطلع وناس تموت وناس تحيا ، ناس تبكي وبعد ساعة تضحك ، هي الحياة كذا بحلاوتها ومرارتها ، من هنا صار لي فتره وأنا استمتع كل يومين تزيد أو تنقص بممارسة أشياء كثيره بس بروح ( التجديد والمتعه والابتكار ) ولو بشكل بسيط ، البارح كنت مستمتعه وأنا أطبخ العشاء وحبيت تشاركوني المتعه ، وعلى طاري المتعه في كتاب في قمة الروعة قرأته من زمان اسمه ( الحياة متعه ) للمؤلف: حمد الشتيوي ، ممتع جدا قريته وبرجع بإذن الله أقراه ،،، خلكم معاي في متعة الطبخ …..

هذا الحلا أتعب وأنا أقول لذيييييييييييييييييييييييييييييييذ ، حده لذيذ ،
المقادير: بسكوت نبيل – حليب بودرة – قشطة – فنجان سكر – فنجان زيت – جوز الهند – حليب مركز .
الطريقة: نحمس الحليب لين يصير لونه ذهبي ثم ضيفي عليه القشطة والسكر والزيت
وخلطيهم ثم احشي فيهم البسكويت ثم اغمسيه في الحليب المركز ثم الجوز وزينيه بالهرشي .

كب كيك ، منيي كب

صينية بطاطس بالدجاج

شوربة كويكر بالدجاج والكمون ، يم يمييييي
************
عش بالأمل ، عش بالكفاح ، عش بالحب ، عش بالإيمان واليقين بالله وفضله
وقدر قيمة الحياة .
 

لا ، للعنف مع الأطفال

أمس قرأت مقال أ/نجيب الزامل يحكي قصة طفل اتصل عليه وقد تعرض للعنف من أبيه لدرجة كسر اليد كنت أبكتب عن أضرار العنف وبسوي زحمة لكن في الحقيقة أي عاقل من غير مايقرا يعرف أن العنف مع الأطفال ماراح تكون نتايجه ايجابية ، لا يتوقع أب ولا تتوقع أم من أطفالها إذا كبروا أنهم يبرونهم حتى لو بروهم لن يكون البر الكامل ولن يكون بر الابن للأب البار في تربيته
واحتوائه لأبنائه ، بالاضافه إلى أن شخصية الطفل لما يكبر ويكون رجل أو إمرأة هل نتوقع منه يكون شخصية سوية أو على الأقل يكون بشخصية قوية قيادية واثقة ، لا أظن ذلك ، بعدين أنا أتعجب من الرجل الذي يرفع يده على زوجته  وأبنائه والله ليست من
الرجوله في شيئ لكن الله يصلح الحال .

بالمناسبة أدعوكم للإنضمام لحملة : طفولة آمنة ،وطن آمن

القصة التي ذكرها أ/ نجيب الزامل .

http://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=13635&P=4

 

حرااااااااااااامي

كنت نايمه فجأة لقيت نفسي صاحيه من نومي وفكرة اقتحام الحرامي تدور في راسي
بجد حسيت بخوف شديد وخاصة أن الأبواب الفرعية اللي تطلع على ساحة البيت ماتتقفل خربانه
صدقا خوفي مش من الفكرة ذاتها لأني ماعندي سالفه البارح جالسه الى الفجر بالصالة لوحدي
وعاااادي عندي ومن أول كنت أطلع آخر الليل أجلس عند الزرع ، يمكن لأني صار لي يومين
وعندي توقعات باقتحام حرامي للبيت وأنا من النوع اللي توقعاتهم وأحلامهم تتحقق
خاصة وأنه من كم سنة مضت في بيتنا القديم صارت نفس الحكاية ، كنت أقول لأهلي
حاسه إن في حرامي بيدخل البيت وأمي تقول يا بنتِ تطمني سنين وبنين الحمد لله ماقد شفنا شي
وفي نفس الليله صعدت السطح قاصدة المكتبة فذاك البيت ماكان في مكان لها الا غرفة في السطح
لمن صعدت حسيت بخوووف شديد لدرجة اني ماقدرت اجلس وبالفعل بعد مانمنا ، دخل الحرامي
وأختكم في الله رأته رأي العين،لكن الحمد لله تصرفت بذكاء وتركته ينفذ بجلده من غير
ما يأذيني ، جلست بعدها يمكن سنتين وحالة الخوف ملازمتني حتى في النهار ،  ، إلا على سالفة حرامي جلست ادور في النت لأصل كلمة حرامي مالقيت ، الأصل إننا نقول (سارق ) (لص ) ، أثناء تصفحي لقيت هذا الموقع الجميل عبارة عن معجم للكلمات العامية .
في النهاية : المفترض إننا نبذل السبب ونعمل الحماية اللازمة والمؤمن لا يلدغ من جحره مرتين
لكن سبحان الله من وعيت على الدنيا واحنا في بيتنا مانعرف شي اسمه (تقفيل الأبواب ) مانقفل الا إذا كنا خارج البيت ، في ناس لما يجلسون في غرفهم يقفلون الباب إحنا ماتعودنا طبعا باستثناء أوقات تغيير الملابس وخلافه لكن وقت الجلوس الانفرادي ما نقفل وأنا وحده مستحيل أسكر باب غرفتي إلا في حالتين لما أكون تعبانه نفسيا أو نايمه ، طبعا مب خوف بس ما أحب الحكره والكتمه.
بالمناسبة دائما لما أكون قلقه على أهلي سواء كان أحد منهم مسافر أو حتى لما يدخل أبوي المستشفى تنويم أو لما يضيع شي أستودع الله ذلك الشيئ ، سبحان الله شعور بالطمأنينه يغشاني ليقيني أني استودعت أهلي أو حاجتي أو حتى نفسي عند من لاتضيع ودائعه ،
أشوفكم على خير وأمااااان
 
6 تعليقات

Posted by في 2010/10/15 in شي في الخاطر